ليفربول يحيي الذكرى الـ30 لكارثة هيلزبره

١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١١:٥٢ ص
ليفربول
ليفربول
يحيي عشاق نادي ليفربول، اليوم الإثنين، الذكرى الـ30 لكارثة هيلزبره التي حدثت في مثل هذا اليوم من عام 1989، وذلك عندما لقي 96 مشجعًا من جماهير الريدز مصرعهم في ملعب هيلزبره في أثناء مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي التي جمعت بين ليفربول ونوتنجهام فورست، ولم يكن ملعب المباراة يتسع لأكثر من 35 متفرجا، ومع ذلك أقبلت الجماهير بكثافة شديدة على الملعب، ما أدى إلى تدافع كبير بين الجماهير التي فاق عددها الطاقة الاستيعابية للمدرج؛ ما تسبب في وفاتهم بسبب السياج الحديدية التي تفصل الجماهير عن الملعب، وكان السواد الأعظم من الوفيات من الشباب والأطفال.
وأزيلت السياج الحديدية من جميع ملاعب الأندية الإنجليزية بعد تلك الكارثة، وأوردت الشرطة في تقريرها أن سبب المأساة هو وصول جماهير ليفربول في حالة ثملة، ما أدى إلى وقوع الكارثة قبل أن تخرج لجنة المحلفين، العام الماضي، وتوجه تهمة الإهمال وسوء التنظيم لرجال الشرطة. ويعد ذلك الحادث هو الأسوأ على الإطلاق في