ابن عوف من رئاسة «الانتقالي» السوداني إلى الإطاحة به

عوض بن عوف كان عضوا في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، ورفيق درب البشير قبل الإطاحة به، فكان مواليًا للحركة الإسلامية قريبا من انقلاب البشير عام 1989 ضد حكومة الصادق المهدي
تحرير:وفاء بسيوني ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٢٦ م
عوض بن عوف
عوض بن عوف
تتسارع الأحداث في السودان، في ظل سلسلة القرارات التي اتخذها المجلس العسكري الانتقالي، أمس الأحد، وحملت العديد من الإقالات والإعفاءات، إذ أعلن المجلس إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف من منصبه وإحالته للتقاعد، بعد أن كان تم تعيينه لرئاسة المجلس من قبل. فبعد 3 أيام من الإطاحة بالرئيس عمر البشير ونائبه عوض بن عوف الذي خلفه الخميس واستقال الجمعة، أعلن المجلس إحالة ابن عوف إلى التقاعد، بينما عين الفريق أبو بكر مصطفى مديرا جديدا لجهاز الأمن والمخابرات، خلفًا لصلاح قوش الذي أقيل أول من أمس بوصفه أحد أكبر رموز النظام السابق.
شملت القرارات أيضًا إعفاء سفيري السودان في واشنطن وجينيف من منصبيهما، وإطلاق سراح كل ضباط الشرطة الذين شاركوا في التظاهرات، وأعلن الفريق ركن شمس الدين كباشي، المتحدث باسم المجلس العسكري، مواصلة اعتقال رموز النظام السابق. وكان وزير الدفاع السوداني المقال عوض بن عوف، قد أعلن الخميس الماضي، 11 أبريل، عزل