قضايا التلاعب في البورصة منها البيع الوهمي والشائعات

ناشد علاء مبارك، متابعيه الدعاء له في قضية البورصة، التي تنظرها اليوم الإثنين محكمة الجنايات، والمتهم فيها علاء وجمال مبارك مع آخرين بالحصول على مليارين و51 مليون جنيه
تحرير:أمل نبيل ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٠ م
محكمة جمال وعلاء مبارك في قضية التلاعب بالبورصة
محكمة جمال وعلاء مبارك في قضية التلاعب بالبورصة
قد تحقق الأسهم في البورصة المصرية ارتفاعات كبيرة غير مبررة لا ترتبط بأحداث جوهرية بالشركة من شأنها أن تؤثر إيجابيا على سعر السهم. وتحقق بعض الأسهم في البورصة مكاسب وهمية هائلة نتيجة التلاعب في الأسهم والذي يقوم به أفراد أو مؤسسات أو شركات مقيدة في البورصة لرفع أسعار الأسهم أو تخفيضها، وتحقيق مكاسب هائلة جراء هذه التلاعبات. وتعد قضية "التلاعب بالبورصة" والتي تنظرها محكمة جنايات القاهرة اليوم، والمتهم فيها علاء وجمال نجلا الرئيس السابق حسنى مبارك، من أشهر قضايا التلاعب في سوق الأوراق المالية والتي نجحت من خلالها مؤسسات عدة في تحقيق أرباح طائلة.
ويتخذ التلاعب في البورصة أشكالا عدة من بينها:     استغلال الأخبار الداخلية تعد من أشهر طرق التلاعب فى البورصات على مستوى العالم، حيث يسعى الكثير من الأفراد وشركات السمسرة للحصول على معلومات مهمة عن الشركات المقيدة فى السوق، للاستفادة بها فى علميات البيع والشراء. "ويحظر القانون المصري