خالد عبد الجليل: الرقابة يد الدولة الأخلاقية

عكس ما يعتقده الكثيرون لا يحب رئيس جهاز الرقابة أن يمنع أيا من الأعمال، فهو يقول إنه يطيل قراءة السيناريوهات المقدمة له كي يجد مع صناعها حلولًا حتى لا يتم إيقافها
تحرير:محمد عبد المنعم ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٨:٠٠ م
خالد عبد الجليل
خالد عبد الجليل
نطالع يوميًا أخبارا عن تدخلات الرقابة ضد الأعمال الدرامية، وآخرها نبأ وقف فيلم "بطل عادي" للفنان محمد رمضان، بدون إبداء أسباب، وقبل فترة، كانت أصابع الاتهام موجهة إلى الرقابة، في مسألة عدم عرض فيلم "رأس السنة". خالد عبد الجليل، رئيس جهاز الرقابة على المصنفات الفنية، نفى لـ"التحرير" صحة الخبر الأول، كما أكد أنه لم يكن هناك أي مشكلات بين الرقابة وصناع "رأس السنة"، والأمر متعلق بأشياء تجارية خاصة بهم، والدليل عدم شكواهم ضد الجهاز، مشيرًا إلى تصريحات المنتج محمد حفظي، التي نفى خلالها ما أثير حول وجود خلافات مع الرقابة.
"خالد" يحب أن يأخذ وقته في قراءة السيناريوهات المعروضة عليه قبل الموافقة عليها، ولا يرى أن هناك تصادما بين الرقابة على المصنفات الفنية وصناع الأفلام، إلا أن هذا لا يعني أنه لا تقع مشكلات بين الطرفين، فيقول: "الأزمة أن المبدعين يعتقدون أن الرقابة لا وجود لها، ويجب أن يفهموا أن الرقابة لا تتعارض مع الإبداع".