غاب التنسيق العسكري.. الحرب بين روسيا وأمريكا قادمة

بات من الواضح أن هناك حالة من الخوف تسيطر على الأوساط السياسية العالمية إزاء احتماليات اندلاع مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا في المستقبل
تحرير:محمود نبيل ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:١١ م
صواريخ
صواريخ
لم يعد هناك شكوك في أن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا تقبلان على حرب موسعة، تشبه إلى حد كبير ما خاضاه في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، إن لم يكن أسوأ وأعنف، خاصة أن احتماليات الصراع تتزايد بشكل واضح خلال الفترة الحالية. ويثير الجمود العميق في العلاقات الأمريكية الروسية قلقًا في بعض الأوساط من أن واشنطن وموسكو معرضتان لخطر الدخول في مواجهة مسلحة مباشرة، وذلك قد يرجع إلى خطأ أو سوء التقدير، مما سيؤدي حتمًا إلى حرب نووية مكتملة الأركان في العالم.
ووفقًا لوكالة الأنباء أسوشيتد برس الأمريكية، يقول المحللون والخبراء في الولايات المتحدة وأوروبا، إن الاتفاقيات المُحددة لاستخدام أسلحة الدمار الشامل والنووية لدى القوى العظمى بحاجة إلى التحديث، خاصة في الوقت الذي يشهد تخلي كل من الولايات المتحدة وروسيا عن اتفاقيات تاريخية تم توقيعها في القرن الماضي. لماذا