غير عادلة.. مسؤولون أوروبيون يصفون «صفقة القرن»

قال الخطاب إن أوروبا لا بد من أن ترفض أي خطة تتجاهل إنشاء دولة فلسطينية بجانب دولة إسرائيل، مع الاتفاق الثنائي على ترسيم حدودي يعتمد حدود ما قبل العام 1967.
تحرير:محمد عمر ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٣٨ م
القدس
القدس
عقب فوز حزب الليكود الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضي في الانتخابات البرلمانية في إسرائيل للمرة الرابعة على التوالي والخامسة في تاريخ نتنياهو، تجدد الحديث عن خطة سلام أمريكية في المنطقة بشأن النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، الخطة التي اصطلح على تسميتها بصفقة القرن، قال مسئولون سابقون في الاتحاد الأوروبي لصحيفة الجارديان البريطانية إنهم أرسلوا خطابا يحث الاتحاد الأوروبي على رفضها ورفض أي تسوية أمريكية للنزاع ما لم تتضمن حلا عادلا للفلسطينيين.
ونشرت "الجارديان" الخطاب الممهور بتوقيع 25 وزير خارجية سابقين، و6 رؤساء وزراء سابقين، فضلا عن اثنين شغلا منصب الأمين العام لحلف الناتو سابقاً. وقال الخطاب إن أوروبا لا بد من أن ترفض أي خطة تتجاهل إنشاء دولة فلسطينية بجانب دولة إسرائيل، مع الاتفاق الثنائي على ترسيم حدودي يعتمد حدود ما قبل العام 1967،