في ذكرى ميلاده.. محطات بحياة الشعراوي

يعد الشيخ محمد متولى الشعراوي أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث واستطاع بسهولة حديثه أن يعلق قلوب المصريين بكتاب الله حتى لقب بYمام الدعاة
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٢٥ م
الشيخ محمد متولى الشعراوي
الشيخ محمد متولى الشعراوي
«إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها».. فى 15 من شهر أبريل من كل عام تحل ذكرى مولد إمام الدعاة الشيخ محمد متولى الشعراوي، مجدد هذه الأمة كما أطلق عليه الكثيرون، إذ كانت مصر والعالم الإسلامي، فى مثل هذا اليوم على موعد مع مولد أشهر مفسري القرآن الكريم في العصر الحديث، نظراً لما كان يتمتع به رحمه الله بطريقة مبسطة عامية مكنته من توصيل معاني القرآن الكريم لأكبر شريحة من المسلمين في جميع أنحاء العالم العربي، حتى أنه خلد اسمه كواحد من علماء الدين على مر العصور.
ولد العلامة محمد متولى الشعراوي فى 15 من أبريل عام 1911 ميلاديا بـ«قرية دقادوس مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية»، فلم يكن مثل بنى جيله من الصبيان الذين يجعلون اللهو فى مقدمة أولوياتهم، بل بدت عليه علامات النبوغ والذكاء والتفوق منذ الصغر، وكان لوالده دور بارز في نشأة الإمام فى بيئة القرآن وتعاليم والسنة