محبو أسامة بندوة تكريمه بالإسماعيلية.. لم يمت مكتئبا

حرصت إدارة مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة على الاحتفاء باسم المخرج الكبير أسامة فوزي الذي رحل عن عالمنا في بداية العام الحالي.
تحرير:محمد عبد المنعم ١٥ أبريل ٢٠١٩ - ١١:٣٠ م
درع مهرجان الاسماعيلية لاسرة اسامه فوزي
درع مهرجان الاسماعيلية لاسرة اسامه فوزي
أقيمت ندوة تكريم بقصر ثقافة الإسماعيلية اليوم لتكريم اسم المخرج الراحل أسامة فوزي، حضر فيها العديد من المحبين له الذين جاؤوا خصيصا لإحياء ذكراه، وعلى عكس باقي الندوات كانت القاعة مليئة بالنقاد والسينمائين، منهم الفنان يسرى نصر الله. الناقدة ماجدة موريس، وعائلة أسامة أيضا. تحدث الحاضرون عن ذكرياتهم مع أسامة والأثر الكبير الذي تركه داخل كل واحد منهم، وعرض المهرجان قبل الندوة فيلما قصيرا يحمل اسم "إنساني..إنساني جدا"، الذي قدمه المخرج الراحل عام 2009، ويرصد حياة طفل يعمل تباع ميكروباص ويصرف على عائلته.
الناقد محسن ويفي تحدث عن بعض ذكرياته مع الراحل أسامة فوزي وقال إنه ذهب إلى بيته في مرة ووصفه بأنه كلاسيك جدا ويغلب عليه الضوء الخافت، وتحدثوا سويا وتعرفوا، ونوه إلى أن أسامة يستمع أكثر ما يتكلم وهى نفس طباع "ويفي" لذلك كان من يدير الحديث بينهما هو المخرج رضوان الكاشف. وأبدي "الويفي" إعجابه بفيلم