إمام الموهوبين.. ابن الأهرامات الذي روض وحوش إفريقيا

زي النهارده من 44 سنة ولد الثعلب الصغير حازم محمد يحيى الحرية إمام، ليبدأ رحلته مع الساحرة المستديرة، والذي توهج من خلالها كلاعب سواء مع الزمالك أو المنتخب الوطني.
تحرير:كريم مليم ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٥٦ م
حازم إمام
حازم إمام
«مات في القرية ساحرًا، فاستراحوا من أذاه، خلّف الساحر جنّيًا، فاق في السحر أباه».. نشأ من عائلة كروية عريقة وناجحة للغاية، فهو ابن حمادة إمام وحفيد الحارس يحيى إمام نجما نادي الزمالك السابقين، وأطلق عليه الإعلاميون والنقاد والجماهير العديد من الألقاب والأوصاف وأبرزها «الثعلب الصغير، الإمبراطور، وإمام الموهوبين»، كما يلقب بـ«أبو البنات»، وذلك لأنه لديه 3 بنات وهن: «هايا وتاليا ولولوا»، هو حازم محمد يحيى الحرية إمام الذي يحتفل اليوم الثلاثاء، بعيد ميلاده الـ44، حيث إنه ولد في 16 من أبريل لعام 1975.
حازم إمام انتقل إلى نادي الزمالك قادمًا من نادي الصيد، ولعب أول مبارة له مع فريق الزمالك الأول في موسم 1993-1994 بتاريخ 12 نوفمبر، 1993 ضد الاتحاد السكندري، وشارك كبديل لعفت ناصر، وفاز الزمالك يومها 2-0 بهدفين أحرزهما إيمانويل أمونيكي.   وفي أول موسم له، لم يلعب حازم كثير من المباريات، وقد شارك