«سيدة الدموع».. كيف تناولت صحف العالم كارثة نوتردام؟

حالة من الحسرة تنتاب العالم أجمع، بعد تعرض كاتدرائية "نوتردام" وسط العاصمة الفرنسية باريس، لحريق هائل، دمر جزءا كبيرا منها، فماذا قالت صحف العالم عن هذه الكارثة؟
تحرير:أحمد سليمان ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٥٧ م
صحيفة "لو باريزيان"
صحيفة "لو باريزيان"
"جزء من تاريخنا يحترق" هكذا وصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، حادثة احتراق كاتدرائية "نوتردام" الواقعة في قلب العاصمة الفرنسية باريس، وتعد الكاتدرائية التي اكتمل بناؤها في القرن الرابع عشر، أحد المعالم التاريخية والدينية والسياحية الرئيسية للمدينة، حيث تستقبل نحو 14 مليون زائر سنويا، كما شهدت تتويج نابليون بونابرت إمبراطورا عام 1804، وتمكنت من النجاة من أحداث الثورة الفرنسية، وحربين عالميتين مات فيهما عشرات الملايين من البشر، إلا أنها لم تصمد أمام الحريق الهائل الذي دمر برجها المدبب، الذي كان أبرز ملامحها، فكيف تناولت صحف العالم هذه الواقعة؟
الصحف الفرنسية: كارثة تضرب "سيدة الدموع" احتلت الكارثة المانشيتات الرئيسية لكبرى الصحف الفرنسية، التي حملت عناوين عاطفية في صفحاتها الأولى، مثل صحيفة "لا كروا" التي حملت عنوان "قلبنا احترق"، على خلفية لصورة توثق انهيار برج الكاتدرائية. في الوقت نفسه حملت الصفحة الأولى لصحيفة "لو باريزيان" اليومية،