«الوزراء» ينفي بيع قطع آثار مصرية في مزاد بأمريكا

١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٥ م
نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء صحة ما تردد بشأن عرض 17 قطعة أثرية مصرية للبيع في صالة مزادات "كرستيز" بالولايات المتحدة الأمريكية. وأشار المركز الإعلامي، في تقرير توضيح الحقائق الصادر اليوم، إلى أن وزارة الآثار، أكدت أنه لا صحة على الإطلاق لبيع أي قطع أثرية بالمزادات الدولية سواء الأمريكية أو غيرها، مُشددةً على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضاري وتصديها لأي محاولات غير شرعية لتهريب الآثار المصرية للخارج، وأن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة وغضب الرأي العام.
وأشارت الوزارة إلى أنه بمجرد تداول تلك الأنباء عن بيع 17 قطعة أثرية مصرية بمزاد "كرستيز" بأمريكا، قامت الإدارة العامة للآثار المستردة بتحميل الكتالوج الخاص بهذا المزاد المَذكور من شبكة المعلومات الدولية والإطلاع على القطع المعروضة للبيع به، وقد تبين عدم مطابقتها لأي قطع أثرية مصرية مفقودة.وفي السياق