بعد المهلة.. هل يسلم "العسكرى" السلطة في السودان؟

الاتحاد الإفريقي يطالب المجلس العسكرى الانتقالي بتسليم السلطة للمدنيين خلال 15 يوما.. وخبراء متخصصون بالشأن السودانى: المجلس لن يسلم السلطة.. وهذه هى التحديات.
تحرير:باهر القاضى ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٦ م
التظاهرات بالسودان
التظاهرات بالسودان
أمهل مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، المجلس العسكرى الانتقالى بالسودان، مدة 15 يوما لتسليم السلطة بالخرطوم لحكومة مدنية، مطالبا العسكريين بالتنحي وتسليم السلطة، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للمجلس، أمس الاثنين، إثر جلسة عقدها في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لمناقشة تطورات الوضع في السودان. وحث مجلس السلم والأمن، الجيش السوداني على الامتناع عن إصدار أي بيانات من شأنها أن تعقد الموقف في البلاد، وتؤثر على الأمن الإقليمي والاستقرار، مطالبا المجلس العسكرى بالتنحي.
وأكد الدكتور هانى رسلان، الخبير فى الشأن السودانى، أن القرار كان متوقعا ولم يكن مفاجئا، خاصة وأن المجلس اتخذ نفس الموقف تجاه مصر، عقب اندلاع ثورة 30 يونيو، مؤكدا أن فلسفة الاتحاد الإفريقي وضعت على قواعد تستهدف حماية النظم الديمقراطية بالقارة السمراء، مطالبا الاتحاد بضرورة إعادة النظر فى القواعد التى