هل هناك علاقة بين طباعة النقود وارتفاع معدل التضخم؟

ارتفع معدل التضخم خلال شهر مارس الماضي ليسجل نحو 13.8%، وكشفت دراسة حديثة صادرة من مركز الدراسات الاقتصادية أن ارتفاع التضخم يرجع إلى طباعة النقود وتغير الأسعار النسبية
تحرير:رنا عبد الصادق ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
نقود
نقود
كشفت دراسة أعدها المركز المصري للدراسات الاقتصادية، أن الأسباب الهيكلية للتضخم فى مصر ترجع لسببين رئيسيين، أولهما زيادة معدلات التغير فى الأسعار النسبية، وثانيهما زيادة معدل نمو النقود عما يحتاجه الاقتصاد بهدف تمويل عجز الموازنة العامة، وليس السبب الرئيسى هو صدمات الأسعار مثل تحرير سعر الصرف أو زيادة أسعار الطاقة، كما هو متعارف عليه. وركزت الدراسة على توضيح أسباب الاتجاه التصاعدي لمعدل التضخم في مصر، خاصة خلال الفترة ما بين عام 2000 وحتى العام الماضي 2018.
طباعة النقود أوضحت الدراسة أن مصر تعد من أعلى الدول فى تغير الأسعار النسبية، ومن أعلاها فى نمو النقود، وفى معدلات التضخم، خلال الفترة من 2011 -2018، وذلك بالمقارنة مع 84 دولة حول العالم. وتعتمد طباعة النقد على معادلة اقتصادية محددة تشمل معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى المعدل السنوي