تطور جديد في تحقيقات «تجارة الأعضاء» بأكتوبر

المتهمون استغلوا فقر الضحايا وأجروا لهم عمليات جراحية لاستئصال أعضاء بشرية ونقلها للمرضى الأثرياء مقابل المال.. سيدة توسطت بين الباعة والمرضى بمستشفى شهير
تحرير:نصر الدين عبد المنعم ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٥٧ م
واصلت نيابة أكتوبر، تحت إشراف المستشار مدحت مكي، المحامي العام الأول لنيابات أكتوبر، التحقيق في قضية الاتجار بالبشر والمتهم فيها رئيسة تمريض وآخرون، وأصدرت اليوم الثلاثاء، قرارا بضبط وإحضار طبيب بأحد المستشفيات الخاصة بمنطقة أكتوبر على خلفية التحقيقات التي تجريها النيابة في القضية، التي أثارت الرأي العام بسبب استغلال المتهمين لظروف الضحايا في شراء أعضائهم البشرية وبيعها بأسعار كبيرة للمرضى الأثرياء، بالتنسيق مع سماسرة من الخارج يتولون استدراج المجني عليهم.
وعلى صعيد التحقيقات كشفت النيابة أن الطبيب الذي يملك مركزا للكلى واستشارى أمراض الكلى بمستشفى خاص بمنطقة السادس من أكتوبر، هو المسئول عن الاتفاق مع راغبى شراء الأعضاء البشرية مقابل مبالغ مالية تشمل قيمة شراء العضو المراد بيعه وكل تكاليف العملية والإقامة بالمستشفى. وأوضحت التحقيقات أن المتهمين الآخرين