مفاجأة| دفاع«التلاعب بالبورصة»يقدم دليلا لنسف القضية

«عبيد»: الاتهام قائم على استغلال معلومة جوهرية عن بيع البنك، تم استخدامها للتربح، وبالفحص نفى التقرير وجود مصطلح يفيد اتجاه مجلس إدارة البنك للبيع
تحرير:سماح عوض الله ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:١٢ م
التلاعب بالبورصة
التلاعب بالبورصة
تستمع محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، إلى مرافعات دفاع المتهمين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«التلاعب في البورصة» المتهم فيها علاء وجمال مبارك وآخرون بالتربح من صفقة بيع البنك الوطني، وتسهيل الاستحواذ على أسهمه للمتهمين، نظير التربح من فارق السعر عند بيع الأسهم، بناء على معلومة جوهرية استفادوا منها، قبل طرح بيع البنك فى البورصة، بالمخالفة للقوانين واللوائح المعمول بها، حسب أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، وبدأ المرافعات أسامة حسنين عبيد، دفاع المتهم الأول أيمن أحمد فتحي.
وفى بداية المرافعة تلا المحامي الآية الكريمة: «قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُمْ بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللَّهُ مِنْهَا ? وَمَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَعُودَ فِيهَا إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّنَا ? وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا ? عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا