رئيس المجلس الدستوري الجزائري يستقيل استجابة للشعب

١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م
مظاهرات الجزائر
مظاهرات الجزائر
قدم الطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري الجزائري، اليوم الثلاثاء، استقالته من منصبه للرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح. وذكر المجلس الدستوري، في بيان له، أنه اجتمع اليوم، إذ أبلغ بلعيز أعضاء المجلس أنه قدم إلى رئيس الدولة استقالته من منصبه كرئيس للمجلس، الذي باشر فيه مهامه بدءً من تاريخ أدائه اليمين الدستورية بتاريخ 21 فبراير 2019، مضيفا أن بلعيز دعا الله أن يحفظ الجزائر ويقيها والشعب الجزائري الأبي من كل مكروه. وتعد استقالة بلعيز خطوة في طريق الاستجابة لمطالب الشعب الجزائري الذي يتظاهر للمطالبة برحيل رموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.
وتحدثت وسائل إعلام جزائرية، اليوم، عن أن الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح سيعين خليفة للطيب بلعيز يكون وجها مقبولا من الشارع، يعقب ذلك استقالة بن صالح من الرئاسة المؤقتة ليخلفه الرئيس الجديد للمجلس الدستوري، ثم تقدم الحكومة برئاسة نور الدين بدوي استقالتها للرئيس الجديد، ليكون بذلك مطالب المتظاهرين قد