شوارع الخرطوم تشتعل بعد رفع السودانيين سقف مطالبهم

الجيش السوداني حاول فض الاعتصام المستمر منذ 10 أيام أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة الخرطوم، إلا أنه فشل في ذلك لأكثر من مرة نتيجة تصدي المعتصمين لهم
تحرير:وفاء بسيوني ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٤٣ م
احتجاجات السودان
احتجاجات السودان
ما بين لعب "الكوتشينة" وترديد أغان ثورية على أسطح المباني العالية، لا تزال شوارع العاصمة السودانية الخرطوم تنتفض رغم رحيل الرئيس السوداني السابق عمر البشير، بعد أن فشلت محاولات الجيش لفض الاعتصامات. واليوم واصل المحتجون اعتصامهم أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، وسط انتشار لوحدات عسكرية في المكان، حيث حاول أفراد من الجيش إزالة الأحجار والحواجز التي وضعها المعتصمون، إلا أن المحتجين حالوا دون ذلك عبر ترديد هتافات مطالبة بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.
وردد المتظاهرون شعارات: "تصميم إلى يوم الدين.. حتى يتم كنس الفاسدين" و"سقطت ما سقطت.. ما راجعين". فشل فض الاعتصام اليوم، حاول أفراد من الجيش فض الاعتصام المستمر منذ 10 أيام أمام مقر القيادة العامة للجيش، إلا أنهم فشلوا في ذلك للمرة الثانية. حيث حاولت قوات الدعم السريع التابعة للجيش، أمس الثلاثاء، فض