لماذا لم تحرق النار تماثيل كاتدرائية نوتردام؟

على مدار أكثر من 850 عامًا، تعرضت كاتدرائية نوتردام للكثير من الحوادث، سواء بالسرقة أو التخريب، وكان آخرها الحريق الذي التهم برجها أمس في ظروف غامضة
تحرير:كريم محجوب ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
حريق كاتدرائية نوتردام
حريق كاتدرائية نوتردام
وقف العالم أجمع يراقب في صدمة ألسنة اللهب وهي تتطاير من كاتدرائية نوتردام في باريس، حيث خيم الحزن والحسرة على الجميع، بفئاتهم وجنسياتهم ودياناتهم المختلفة، بينما يتابعون باهتمام وأمل، جهود أكثر من 500 رجل إطفاء من أجل إخماد الحريق الضخم، حيث استمرت جهودهم منذ أمس وحتى صباح اليوم، لكن الساعات الخمس التي استمر فيها الحريق كانت كافية لتدمير برج الكاتدرائية. وبحسب بيانات رسمية، فقد بدأت النيران أولا في سقف الكاتدرائية، التي تخضع منذ العام الماضي لعملية ترميم.
أعمال التطوير كانت السبب في إنقاذ مقتنيات الكاتدرائية من أن تلقى مصير البرج، فقبل عدة أيام تم رفع تماثيل (رُسل المسيح) من برج كاتدرائية نوتردام بهدف ترميمها في سياق عملية دقيقة، تستهدف تطوير البرج المستدق للكاتدرائية ضمن إطار عملية ترميم الصرح التاريخي. يصل طول التمثال الواحد لحوالي ثلاثة أمتار ويزن