لماذا يموت غير المدخنين بسبب سرطان الرئة؟

أصيبت مديرة تسويق، تدعى ديبرا، تبلغ سنها 54 عاما، بسرطان الرئة، على الرغم من أنها لم تتناول أى سيجارة في حياتها أبدا، حيث أصبح سرطان الرئة ليس مقتصرا على المدخنين فقط
تحرير:أميرة سكر ١٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
سرطان الرئة
سرطان الرئة
في حين أن التدخين هو أكبر عامل خطر لسرطان الرئة (بسبب احتوائه على أكثر من 60 مادة كيميائية مسببة للسرطان في التبغ) وهو مسؤول عن 85 في المئة من الحالات، ولكن تشير البحوث إلى أن سرطان الرئة مرتفع بنسبة كبيرة أيضا عند غير المدخنين، تقول ديبرا: ما زلت أشعر أنه يجب عليَّ أن أخبر الأطباء والممرضات وأي شخص التقيت به للمرة الأولى أنني لم أدخن أبدا. تضاعفت الحالات في السنوات السبع الماضية، وفقا لدراسة حديثة قادها إريك ليم، استشاري جراحة الصدر في مستشفى رويال برومبتون وهيرفيلد إن إتش إس ترست في لندن، والتي نشرت في المجلة الأوروبية للسرطان.
يقول ليم إن ثلث المرضى الذين يخضعون لجراحات في مستشفى رويال برومبتون مصابين بسرطان الرئة على الرغم من أنهم غير مدخنين، ومما يثير القلق، قد يواجه غير المدخنين صعوبة أكبر في التشخيص، مما يعني اكتشاف سرطانهم في مرحلة متأخرة وحينها يصعب علاجهم. يقول: "بشكل عام، يتأخر مرضى سرطان الرئة فى التشخيص بسبب عدم