«برلمانية المحافظين» تعلن رفضها تعديل الدستور

قرطام: أقسمنا على احترام الدستور وسيادة القانون وأثبت التاريخ أن التجاوزات تظل حاضرة فى ذهن هذه الأمة.. وما يحدث الآن سيكون له أثر تاريخى ويتحمل هذا البرلمان المسؤولية
تحرير:أحمد جاد ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٥٨ م
أكمل قرطام يعلن رفض المحافظين للتعديلات الدستورية
أكمل قرطام يعلن رفض المحافظين للتعديلات الدستورية
أعلن النائب أكمل قرطام رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين رفض الحزب للتعديلات الدستورية المقترحة خلال مناقشة تقرير اللجنة الدستورية، بادئا حديثه بقول الله تعالى: "ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد" متابعا: "إحنا رفضنا من حيث المبدأ التعديلات الدستورية ونرى من وجهة نظرنا عدم اختصاص السلطة المنشأة المتمثلة فى البرلمان بالأغلبية السياسية اقتراح أي تعديلات تمس المقومات الأساسية، فهذا يمثل اعتداء على اختصاصات السلطة التأسيسية الأساسية التى تأسست بقوة شعبية، فمن اختصاص السلطة المنشأة أن توفق المصالح المتعارضة والقوى المتباينة وتكون مسألة توافقية".
وأكد قرطام، أن "البرلمان باعتباره سلطة منشأة، لا يجوز له أن يغير من اختصاصاته، على سببيل المثال/ اقتراح غرفة ثانية للبرلمان، لا يجوز للبرلمان وهو سلطة منشأة، أن يحدد اختصاصات لسلطة منشأة أخرى وهى السلطة التنفيذية، بأن يكون لرئيس السلطة التنفيذية نائبا يفوضه فى اختصاصاته، ويحدد شرعية أن يحل محل رئيس