قائد الجيش الجزائري يحذر جنرالا سابقا: «كله متاح»

١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:٠٤ م
قايد صالح
قايد صالح
وجّه قائد الجيش الجزائري، أحمد قايد صالح، "آخر إنذار" لرئيس دائرة الاستعلام والأمن السابق الذي اتهمه بالاستمرار في محاولة عرقلة التوصل لحل سياسي. وهدد قائد الجيش الجزائري، الجنرال السابق، في بيان عقب زيارته إلى قاعدة عسكرية، إذ أشرف على مناورات "النجم الساطع 2019"، قائلا: "إن جميع الخيارات هي قيد الدرس للخروج من الأزمة في البلاد في أقرب الآجال". وشدد قايد صالح على ضرورة "انتهاج أسلوب الحكمة والصبر لأن الوضع السائد مع بداية هذه المرحلة الانتقالية يعد وضعا خاصا ومعقدا، يتطلب تضافر جهود جميع الوطنيين المخلصين للخروج منه بسلام".
وأكد قايد صالح التزام الجيش الجزائري "بمرافقة مؤسسات الدولة، في هذه المرحلة الانتقالية، مع الإشارة إلى أن جميع الآفاق الممكنة تبقى مفتوحة في سبيل التغلب على مختلف الصعوبات وإيجاد حل للأزمة في أقرب الأوقات". واعتبر أن "الوضع لا يحتمل المزيد من التأجيل، لأن الوقت يداهمنا، وبهذا يبقى الجيش الوطني الشعبي،