أستاذ «خلع البناطيل» لشيخ الأزهر: حق أبنائي المسلوب في رقبتك

إمام لشيخ الأزهر: سلب حقي المادي والأدبي أكثر من مرة ولم يوقع على أي جزاء وقرار بفصلي أول عقوبة إدارية فهل هذا تطبيقا عمليا لأخلاق العدل في الإسلام أم من أجل الرأي العام؟
تحرير:محمد فتحي ١٦ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:٥١ م
خلع البناطيل بكلية التربية
خلع البناطيل بكلية التربية
وجه الدكتور إمام رمضان إمام، أستاذ مادة العقيدة بكلية التربية جامعة الأزهر، وصاحب الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ«خلع البناطيل»، حيث أجبر عددًا من الطلاب على خلع بناطيلهم أمام زملائهم، والتي أثارت ضجه إعلامية واسعة خلال الأيام الماضية، رسالة إلى شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب،، قال فيها: «أستاذى وشيخي تعلمنا ممن أدبه ربه فأحسن تأديبه، محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، أنه ليس من أمة الإسلام من لم يوقر كبيرنا، وفضيلتكم كبير الأسرة الأزهرية وراعيها، وعلمتنا أن الراعي سيسأل أمام الله عن رعيته، واسمحوا لي أن أضع هذه الحقائق أمامك».
وأضاف: «منذ تسعة عشر عاما وأنا أقوم بتدريس مادة العقيدة والأخلاق لطلاب الفرقة الأولى من الشعب العلمية العامة، مدة الدراسة لا تزيد بأي حال من الأحوال لهذه المادة عن ثلاثة أشهر، المطلوب خلالها تدريس جميع موضوعات العقيدة الإسلامية بداية بالإلهيات ومرورا بالنبوات، وختاما بالسمعيات، وعلى الرغم من أن