جبروت سارة.. جمعت ثروة طائلة من خلف القضبان

المتهمة ربة منزل وأقنعت موظفين وأصحاب أعمال وتجارًا بقدرتها على توظيف أموالهم في تجارة الوجبات الغذائية.. جمعت 3 ملايين جنيه وانهارت أحلامها بالسجن في قضية نصب
تحرير:نصر الدين عبد المنعم ١٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
حلم الثراء والتمتع بسبل الحياة كان هاجسًا عاش معها منذ نعومة أظافرها، فلم تقنع يومًا بحالها، تمردت على الواقع وعقدت العزم على الحصول على المال بأي طريقة. ساعدها في ذلك ذكاؤها الحاد وقدرتها على الإقناع والتأثير، على الرغم من كونها ربة منزل لم ترتقِ لمناصب عليا أو تلتحق بوظيفة مرموقة تؤهلها لجمع الثروة، وجدت «سارة» ضالتها في توظيف الأموال، عقب متابعتها أخبار المتهمين في توظيف الأموال بالمواقع الإخبارية، فعقدت العزم على المضي في نفس الطريق لكن مع أخذ الحيطة، حتى لا تقع في قبضة مباحث الأموال العامة.
روجت سارة (اسم مستعار) وسط مقاهي الإسكندرية والمصالح الحكومية حيث يوجد الموظفون الذين يسعون لزيادة دخولهم الشهرية لمواجهة أعباء الحياة، لقدرتها على توظيف الأموال في مجال تجارة الوجبات الغذائية، وتعاقدها مع المصانع بسعر الجملة وصرفها عوائد كبيرة بشكل شهري لعملائها، ونشرت الأخبار وذاع صيتها حول النسبة