المصلحة تحكم.. اجتماع عسكري سري بين أمريكا وتركيا

تحرير:التحرير ١٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٠٣ م
اجتمع وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان أمس الثلاثاء، بنظيره التركي خلوصي أكار، في لقاء أحيط بتكتم كبير وسط التوتر السائد في العلاقات بين واشنطن وأنقرة. وأشار البنتاجون في بيان مقتضب نشر عقب اللقاء إلى أن الوزيرين التقيا بصفتهما "شريكين استراتيجيين". ولفت البيان إلى أن الرجلين "ركزا في محادثاتهما على مصالحهما وليس مواقفهما، وعلى أهمية التعاون الأمريكي - التركي على الصعيد الثنائي وكحليفين في حلف شمال الأطلسي"، بحسب وكالة "أ ف ب" الألمانية.
ولم يأت البيان على ذكر المواضيع التي تشكل مصدر توتر في العلاقات بين البلدين بما يشمل تعاون الولايات المتحدة مع الأكراد في شمال سوريا وقرار أنقرة شراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "إس 400"، ولم يُعلن عن اللقاء للصحفيين مسبقا خلافا للعادة.ويُسمح عادة للصحفيين بتصوير الدقائق الأولى من اللقاءات الثنائية