بطل في جسد طفل.. Shazam خطف قلب الجمهور بـ«خفة دمه»

لم تكن رؤية صناع Shazam لتتحقق دون وجود ممثلين أجادوا لعب دورهم، وفهم تفاصيله، وعلى رأسهم الأطفال، فرغم أنهم يقدمون أول أدوارهم على الشاشة الفضية، فإنهم تفوقوا على شازام.
تحرير:حليمة الشرباصي ١٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٠٠ م
البطل الخارق شازام
البطل الخارق شازام
ما هو أكثر ما تحبه فى البطل الخارق، هل تحب سعيه المتواصل لإنقاذ العالم وهزيمة الشرير أيا كان هدفه أو قوته، أم تحب ملابسه الملونة المختلفة وأدواته التى يستخدمها لخدمة الخير، وربما أنت لا تبالى بكل ذلك، والأهم بالنسبة لك هو خفة دم البطل الخارق وامتلاكه جانبا بشريا يمكنك التواصل معه، لا يشعرك أن الأبطال الخارقين بشر آليون يسيرون لنصرة الخير ولا يملكون أى أهداف أو رغبات خاصة بهم، لو كنت تبحث عن الثلاث نقاط السابقة فى شخص واحد، فعليك مشاهدة فيلم البطل الخارق Shazam الذى يمنحك دقائق نادرة من المتعة قلما تراها فى السينما مؤخرًا.
بميزانية منخفضة نسبيًا، يأخذك فيلم Shazam إلى عوالم القصص المصورة الساحرة، إذ حاول صناع الفيلم الحفاظ على قصة "شازام" الحقيقية، التى بنيت عليها أحداث الفيلم، والتى بدأت فى الأربعينيات، واستمرت حتى الألفينات محققة نجاحًا كبيرًا، ففى مرحلة ما كان "شازام" أكثر شهرة وقوة من "سوبرمان" البطل الآخر لشركة "دى