الوطنية للانتخابات: إجراءات تعديل الدستور صارمة

١٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٥٥ م
المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات
المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات
أكد رئيس الهيئة الوطنية العليا للانتخابات، المستشار لاشين إبراهيم، اليوم الأربعاء، أن الدستور هو الوثيقة الأسمى، والقانون الأعلى، ورغم سمو الدستور على ما عداه من القوانين، وتربعه على قمة الهرم التشريعي، إلا أن إرادة الشعوب أسمى من الدستور وأعلى، فالشعوب هي التي تصنع الدساتير وتبث فيها الروح وتبعث فيها الحياة وتهب سموها وتقر بعلوها، والشعوب أيضا من تعدل أحكام الدساتير وتستبدل غيرها بها"، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر الهيئة العامة للاستعلامات.، لدعوة المواطنين للاستفتاء، وتحديد الجدول الزمنى لإجراء التصويت خارج وداخل البلاد
وقال لاشين ،، إن "الدستور لن يكون فعالا ما لم يعبر عن واقع الحال ويحقق أمال الشعب وطموحاته في يومه وغده ويتلائم مع ظروفه وحاجاته ولن يكون الدستور معبرا عن واقع الحال ما لم يطاله التعديل من واقع إبداء الناخبين رأيهم في صناديق الاقتراع على تلك التعديلات متي تغيرت الظروف وتبدلت".تعرف على موعد استفتاء تعديل