جنايات المنصورة تقضي بإعدام قاتل نجليه ريان ومحمد

تحرير:رانيا الديداموني ١٧ أبريل ٢٠١٩ - ٠٦:١١ م
حكمت الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار نسيم بيومي، وعضوية المستشارين هيثم الضو، ويحيى صادق، اليوم الأربعاء، بالإعدام على محمود نظمي السيد، المتهم بإغراق طفليه "ريان" 4 سنوات، و"محمد" 3 سنوات، في بحر فارسكور من أعلى الكوبري، أول أيام عيد الأضحى المبارك، 21 أغسطس الماضي، وذلك بإجماع الآراء في القضية رقم 757 كلى شمال الدقهلية، والمقيدة برقم 355 جزئى جنايات ميت سلسيل لسنة 2018، المعروفة إعلاميا بـ"طفلي ميت سلسيل"، وسط صراخ ونحيب أفراد أسرته.
وكانت المحكمة في الجلسة السابقة قد أحالت أوراق المتهم إلى مفتي الديار المصرية بعد أن اعترف علانية بقتل طفليه ردا على سؤال القاضي له فيما نُسب إليه، قائلًا: "حصل، إنا لله وإنا إليه راجعون"، وذلك بعدما أنكر في جلسات سابقة. واجهت النيابة المتهم بأدلة إدانة منها خطاب محرر من محبسه إلى أسرته باعترافاته،