قاعدة «العديد» تضع قطر في مأزق أمام إيران

قطر وجدت نفسها مصنفة رسميا لدى إيران برعايتها للإرهاب، إذ إن القرار البرلماني الإيراني يصنف أي داعم للقيادة المركزية الأمريكية في غرب آسيا بالمشارك في عمليات الإرهاب
تحرير:وفاء بسيوني ١٨ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٢٢ م
قاعدة العديد
قاعدة العديد
يبدو أن التصنيف الإيراني لقطر بأنها دولة راعية للإرهاب سيلقي بظلاله على العلاقات بين البلدين، بعد تبادل الولايات المتحدة وإيران التصنيف القانوني بالإرهاب لبعض قوات الطرف الآخر العسكرية. فبعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير بإدراج الحرس الثوري الإيراني على قوائم الإرهاب، كان رد طهران سريعًا على ذلك، إذ قرر البرلمان الإيراني وصف المتعاملين مع القيادة المركزية الأمريكية لغرب آسيا (ومقرها قاعدة العديد في قطر) بأنهم إرهابيون، وهو ما يعد تصنيفا ضمنيا للدوحة بأنها راعية للإرهاب.
وعدَّ القانون كل القوات الأمريكية العاملة في الشرق الأوسط "إرهابية"، ردا على إعلان واشنطن الذي يصنف "الحرس الثوري" الإيراني "منظمة إرهابية". ونص قرار البرلمان الإيراني، كما نشر رسميا، على دعوة الأجهزة الأمنية الإيرانية لتجميع ما تستطيعه من معلومات، فضلا عن دعوة وزارة الخارجية الإيرانية لاستخدام مكانتها