خرج ولم يعد.. ماذا تفعل الزوجة في هذه الحالة؟

دعوى إعلان وفاة الزوج.. ضوابط قانونية معقدة تستغرق سنوات قبل إعدام شخص متغيب فى الأوراق الرسمية.. طوال سنوات الغياب يد الأسر مغلولة عن التعامل مع مستحقات المتغيب
تحرير:سماح عوض الله ٢٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٤٠ م
مأساة زوجة - تعبيرية
مأساة زوجة - تعبيرية
بمنتهى البساطة اختفى، (فقدناه ولا نعلم أين ذهب، لا نعلم هل هو على قيد الحياة أم مات، غاب عنا بإرادته أم لسبب خارج عنها، يذكرنا وتعمد هجرنا أو أن عقله وذاكرته خاناه فتاه فى شوارع الدنيا، إنه خرج ولم يعد)، تمر الأيام والشهور والسنون، ولا يقتصر الأمر في تلك الحالات على ألم الفقد وأمل اللقاء، بل يمتد إلى أزمات الروتين والتعاملات القانونية، والحق فى القوت ولقمة العيش إن كان المفقود رب أسرة ومسئولا عنها، أو الإرث إن كان هناك ما يورثه، إنها حالات واقعية، ليست مجرد وقائع درامية سينمائية، ونرصد فى السطور التالية آلية التصرف القانوني حيالها.
حكم بوفاة الزوج التعامل مع تلك الحالات يتطلب إقامة دعوى قضائية للمطالبة بالحصول على حكم بوفاة الزوج، وهى دعوى تقام بشروط معقدة، فى حالة غياب الزوج وانقطاع أية أخبار عنه، وتتطلب القضية إجراءات عديدة تعقبها المطالبة بالانتظار لسنوات لمجرد السماح بإقامة الدعوى، تتبعها أشهر إن لم تكن سنوات أخرى حتى الحصول