تركيا تنهار اقتصاديا بعد الانتخابات المحلية

لا تزال تركيا تعاني من أزمات اقتصادية ضخمة بعد سلسلة من الأزمات السياسية للنظام الحاكم بقيادة رجب طيب أردوغان، الأمر الذي زاد مع الانتخابات المحلية الأخيرة
تحرير:محمود نبيل ١٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٠٨ م
أردوغان
أردوغان
تفاقمت أزمات الاقتصاد التركي في الآونة الأخيرة، وتحديدًا في أعقاب إجراء الانتخابات المحلية، التي شهدت خسارة حزب العدالة والتنمية الحاكم عددًا من المدن الحيوية الرئيسية في تركيا، وعلى رأسها إسطنبول والعاصمة أنقرة. الأزمات التي تمتد منذ العام الماضي في الاقتصاد التركي، وصلت خلال الوقت الحالي إلى ذروتها، لا سيما أنها تأثرت بالأداء السياسي الهزيل للرئيس رجب طيب أردوغان، على مستوى العديد من الملفات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط خلال الأشهر القليلة الماضية.
شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية تابعت بشكل رئيسي تدهور الاقتصاد التركي على مدى الأشهر القليلة الماضية، إذ شهد مستويات انخفاض قياسية عندما هبطت الليرة التركية إلى أدنى قيمة لها في ستة أشهر مقابل الدولار هذا الأسبوع، بالتزامن مع طلب حزب العدالة والتنمية الحاكم بزعامة الرئيس رجب أردوغان، رسميا، إجراء انتخابات