رفض التأشيرات.. سلاح جديد في الصراع الأمريكي الصيني

رفض الصين إعطاء مايكل بيلسبري وهو مستشار غير رسمي لترامب، تأشيرة دخول إلى أراضيها، قد يكون ردا على تشديد إدارة ترامب إجراءاتها الأمنية بشأن زيارة أكاديميين صينيين لواشنطن
تحرير:محمد عمر ١٨ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٠٥ م
ترامب وشي بينج
ترامب وشي بينج
في خطوة تشكل حلقة في مسلسل الاستفزاز المتبادل بين كلا الطرفين، رفضت الصين إعطاء مايكل بيلسبري وهو مستشار غير رسمي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تأشيرة دخول إلى أراضيها، في خطوة غير معتادة من السلطات الصينية. يأتي ذلك ردا على تشديد إدارة ترامب إجراءاتها الأمنية بشأن زيارة بعض الخبراء الصينيين للولايات المتحدة، وذلك وفقا لما ذكره موقع "أكسيوس" الإخباري الأمريكي. بليسبري هو مسئول سابق في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) ويعد حسبما ذكر الموقع مقرباً من الرئيس الأمريكي ومستشاره غير الرسمي في الشأن الصيني.
وقال الموقع كذلك إن ترامب يستشير بيلسبري بانتظام بخصوص سياسته مع بكين، وذكر أيضا أن الأخير اجتمع مع ترامب في مكتبه في البيت الأبيض منذ قرابة الشهر. وقال بيلسبري للموقع الأمريكي إنه يزور الصين بانتظام منذ سبعينيات القرن المنصرم، وإن عدد زياراته لبكين خلال هذه المدة يتجاوز الخمسين زيارة، لكن هذه هي المرة