هجوم طارق شوقي على «فوضى الإعلام».. حقيقة أم تهويل؟

طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني متحدثاً رئيسياً في افتتاح منتدى الإسكندرية للإعلام لدورته السابعة بالشراكة مع مركز كمال أدهم للصحافة التليفزيونية والرقمية
تحرير:أحمد البرماوي ١٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٥٩ م
وزير التربية والتعليم طارق شوقي
وزير التربية والتعليم طارق شوقي
في أولى جلسات منتدى الإسكندرية للإعلام، كانت لوزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي كلمة رئيسية، حول التربية الإعلامية والتنمية المستدامة، وحقيقة الأمر أن الوزير كلماته كانت ساخنة حتى الصدمة التي أصابت غالبية الحاضرين، بسبب الهجوم الشديد الذي تبناه الوزير، وحسب كلامه أنه لأول مرة يتحدث في هذا الأمر، وقد يرجع ذلك إلى أن المؤتمر متخصص عن الإعلام لا عن التربية والتعليم، فقال الوزير إن وزارته حصلت على المركز الأول في الشائعات بين كل الوزارات في التشكيل الحالي، وعلى مدى العصور السابقة، حتى إنه قال ساخرًا: "خدنا الكأس الذهبي للشائعات".
الدكتور طارق شوقي لا ينكر أحد أهمية تجربته الجريئة بالسعي إلى تحويل الدراسة في المدارس المصرية من الاعتماد على التلقين والحفظ إلى الشرح والفهم، وهي تجربة غالبية الشعب المصري يدعمه فيها، فلن نذهب إلى أسوأ مما كنا فيه، ويدعم أيضًا تجربته في الاعتماد على التكنولوجيا كوسيلة باتت ضرورية لنقل التعليم في مصر