مظاهرات السودان مستمرة.. والإعلان عن مجلس مدني الأحد

بعد إسقاط نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير في الحادي عشر من أبريل الجاري، تستمر المظاهرات للمطالبة بمجلس انتقالي مدني يقود البلاد، فهل تتحقق مطالب المتظاهرين؟
تحرير:أحمد سليمان ١٩ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:١٩ م
مظاهرات السودان
مظاهرات السودان
في فجر يوم الحادي عشر من شهر أبريل الجاري، أعلن الجيش السوداني عن بيان هام، يخص الأحداث التي تمر بها البلاد من تظاهرات معارضة لحكم الرئيس السوداني السابق عمر البشير، وبعد طول انتظار، أعلن الجيش عن "اقتلاع" النظام السابق، والتحفظ على رأسه في مكان آمن، كما أعلن تشكيل مجلس عسكري انتقالي لإدارة شؤون البلاد لمدة عامين، وهو الأمر الذي رفضه المتظاهرون المعتصمون أمام مقر القيادة العامة للجيش، مطالبين بتشكيل مجلس مدني لإدارة شؤون البلاد، رافضين تعهدات المجلس العسكري بتسليم السلطة في أقرب وقت.
المظاهرة الأكبر وعلى الرغم من استقالة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف من رئاسة المجلس العسكري، تحت وطأة ضغوط المعارضة، إلا أن المتظاهرين ما زالوا مستمرين في اعتصامهم للمطالبة بمجلس انتقالي مدني بمشاركة عسكرية محدودة. وانضمت حشود ضخمة، مساء أمس الخميس، إلى الاعتصام خارج مقر وزارة الدفاع السودانية لمطالبة