بسبب الإرهاب والنفط.. ترامب يؤيد تحركات جيش ليبيا

وضُح موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تحركات الجيش الوطني الليبي، إذ بدا مؤيدًا لمواصلة المشير خليفة حفتر اقتلاع جذور الإرهاب في طرابلس
تحرير:محمود نبيل ٢٠ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٠٧ ص
ترامب
ترامب
بدا من الواضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يكون له رأي مختلف عن العديد من مسؤولي إدارته ومؤسسات الولايات المتحدة التشريعية بشأن الأوضاع في ليبيا، وموقف واشنطن من تحرك الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، لتحرير طرابلس. وأحدثت آراء الرئيس الأمريكي نقلة على مستوى القرار الخاص بالولايات المتحدة في الوقت الحالي بشأن الأوضاع في ليبيا، لا سيما أن العملية العسكرية التي يقودها الجيش الوطني الليبي بدأت تؤتي ثمارًا حقيقية ملموسة على الأرض خلال الأيام الماضية.
وقال البيت الأبيض، أمس الجمعة، إن الرئيس ترامب، خلال اتصال هاتفي مع المشير خليفة حفتر، أثنى على محاربته الإرهاب وحماية نفط ليبيا، وهي تعليقات بعيدة كل البعد عن سياسة الإدارة المعلنة بشأن الأوضاع في طرابلس، بحسب ما جاء في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية. حفتر يحكم قبضته على الهلال النفطي.. ويحبط دعوات التدخل