31 % تراجعًا.. لماذا يعزف الفلاحون عن زراعة القطن؟

تراجعت صناعة «الذهب الأبيض» في مصر على مدى السنوات الماضية، فبعد أن كانت مصر تقوم بزراعة ما يقرب من مليوني فدان قطن منذ 55 عامًا تقريبًا، أصبحت تزرع حاليا أقل من 300 ألف
تحرير:أمل نبيل ٢٠ أبريل ٢٠١٩ - ١١:٠٠ ص
القطن
القطن
من المتوقع أن يتراجع إنتاج مصر من القطن بنحو 31% في موسم 2020/2019 ليصل إلى 337 ألف بالة، مقارنة بـ489 ألف بالة في موسم 2019/2018 وفق تقرير صادر عن مكتب وزارة الزراعة الأمريكية بالقاهرة. وتوقع التقرير أن تنخفض المساحات المزروعة بالمحصول بالنسبة ذاتها، لتبلغ نحو 97 ألف هيكتار (230.952 ألف فدان)، مقارنة بـ141 ألف هيكتار (335.714 ألف فدان) في الموسم السابق. كانت وزارة الزراعة قد أعلنت في فبراير الماضي، اعتزامها خفض المساحات المستهدفة لمحصول القطن الموسم المقبل، بنحو 40.5% إلى 200 ألف فدان فقط، مقابل 336 ألف فدان تمت زراعتها خلال الموسم الماضي.
وأكد وزير الزراعة أن مساحات زراعة القطن لن تزيد مرة أخرى قبل ارتفاع الطلب المحلي، على أن يتم توجيه الفلاحين لزراعة محاصيل أخرى، مثل البنجر. الجدير بالملاحظة أن المساحة المزروعة من القطن انخفضت من مليون فدان بداية التسعينيات من القرن الماضي، إلى 131 ألف فدان العام الماضي، إلى أن وضعت الحكومة خطة لزيادة