الشقيقتان الهاربتان من السعودية: «كنا نعامل كالعبيد»

الشقيقتان الهاربتان: نحتاج دعمكم ونريد الحماية نريد بلدا يرحب بنا ويحمي حقوقنا.. أسرتنا تهددنا كل يوم في بلادنا.. كان علينا تغطية وجوهنا وطهو الطعام مثل العبيد
تحرير:التحرير ٢٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٣٥ م
"كان علينا تغطية وجوهنا وطهو الطعام...مثل العبيد، لا نريد ذلك، نريد حياة حقيقية، نريد حياتنا"، هكذا قالت وفاء، 25 عاما، التي فرت من السعودية مع شقيقتها. والشقيقتان وفاء ومها السبيعي 28 عاما الآن في جمهورية جورجيا وتعيشان تحت حماية الدولة التي تقدم لهما المأوى. وتسعى الشقيقتان لإعلام المجتمع الدولي بقصتهما عبر تويتر وحساب مخصص لذلك بعنوان @GeorgiaSisters. وتناشد الشقيقتان الأمم المتحدة لمساعدتهما للذهاب إلى بلد آمن ثالث، وسافرت الفتاتان لجورجيا لأن السعوديين لا يحتجون لتأشيرة دخول إليها.
وقالت وفاء: "نحتاج دعمكم، نريد الحماية، نريد بلدا يرحب بنا ويحمي حقوقنا"، بحسب "بي بي سي". ووصلت الشقيقتان، اللتان بدا عليهما القلق والذعر، إلى إدارة الهجرة في جورجيا الخميس الماضي في صحبة مسؤولين من إدارة الهجرة. وفي مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية، قالتا إنهما لا تشعران بالأمن في جورجيا لأنه سيكون