اقتراض بفوائد أقل.. 4 مزايا لرفع تصنيف مصر الائتماني

رفعت مؤسسة «موديز» التصنيف الائتماني لمصر من B3 إلى B2، وهي المراجعة الإيجابية السابعة من قبل مؤسسات التصنيف الائتماني لمصر منذ بدء برنامج الإصلاح الاقتصادي في 2016
تحرير:أمل نبيل ٢٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٤٧ م
استمرارًا لعمليات الإشادة التي يتلقاها الاقتصاد المصري بفضل برنامجه الإصلاحي من قبل المؤسسات الدولية، رفعت وكالة موديز تصنيفها الائتماني لمصر إلى (B2)، مع نظرة مستقبلية مستقرة. وقالت الوكالة إنها تتوقع أن الإصلاحات المالية والاقتصادية ستدعم تحسنا تدريجيا، لكنه مطرد في مؤشرات المالية العامة لمصر، وسترفع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي. واتبعت مصر برنامجا للإصلاح الاقتصادي على مدار السنوات الثلاث الماضية، بدأته بتعويم الجنيه في نوفمبر 2016، وتبعته بإجراءات إصلاحية أخرى بهدف خفض العجز بالموازنة العامة للدولة.
وتضمنت هذه الإجراءات الإلغاء التدريجي لدعم الوقود والطاقة، ورفع أسعار الخدمات الحكومية وتذاكر مترو الأنفاق والسكك الحديدية. وحصلت مصر بموجب البرنامج الذي ينتهي بنهاية العام الجاري، على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 12 مليار دولار، تسلمت منه مصر 5 شرائح بقيمة 10 مليارات دولار، ومن المنتظر أن تتسلم