«السترات الصفراء» يستغلون حادث نوتردام لإحراج ماكرون

تخطط مجموعة "السترات الصفراء" للنزول للتظاهر في العديد من المواقع بالعاصمة الفرنسية باريس، مع وعيد بأن تشمل تلك الاحتجاجات مظاهر عنف كبيرة غدًا الأحد
تحرير:محمود نبيل ٢٠ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٠٢ م
تظاهرات باريس
تظاهرات باريس
باتت كفة الأوضاع في فرنسا تميل بقوة نحو الرئيس إيمانويل ماكرون، خاصة بعدما انحصرت التظاهرات التي قادتها حركة تظاهرات السترات الصفراء على مدى الأشهر الخمسة الماضية، وكادت أن تقلب طاولة المشهد السياسي في فرنسا بشكل كامل. وعلى الرغم من محاولة السترات الصفراء تجميع قواهم من جديد في الشارع الفرنسي، فإن تلك المحاولات على مدى الأشهر القليلة الماضية لم تؤتِ ثمارها بشكل واضح، الأمر الذي جعلهم يحشدون للفرصة الأخيرة خلال الساعات المقبلة، بالاتحاد مع مجموعات أخرى.
وحسب ما أكدته مجلة "لوكال الفرنسية"، فإن منظمي التظاهرات دعوا جميع المواطنين للذهاب إلى باريس بطريقة غير سلمية، مستغلين انشغال الدولة والعديد من الفئات المجتمعية الغنية بحريق كاتدرائية نوتردام خلال الأيام الماضية. على غرار أوروبا.. «السترات الصفراء» تغزو إسرائيل وقالت الحركة في بيان لها: