لماذا تدار أغلب مؤسسات الأزهر بـ«قائم بأعمال»؟

الطيب أصدر قرارا بتعيين قائم بأعمال رئيس جامعة الأزهر ووكيل الأزهر ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية.. ويتجنب تعيين قيادات الأزهر مباشرة..حامد أبو طالب: نخشى تمكين غير المؤهلين
تحرير:باهر القاضى ٢١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٢:٢٠ م
الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف
الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف
«قائم بأعمال»، بهذا المصطلح تدار أغلب المناصب القيادية بالجهات والهيئات التابعة للأزهر الشريف، وذلك خلال الفترة الماضية، فى مشهد يثير الكثير من علامات الاستفهام، أبرزها: البحث عن الأسباب التى تحول دون قيام شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بإصدار قرارات بالتعيين مباشرة. وبحسب ما يراه المراقبون والمحللون بالشأن الدينى، فإن مشيخة الأزهر الشريف، تعانى خلال الفترة الأخيرة من عدم وجود شخصيات قادرة على إقناع شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بإصدار قرارات تعيين مباشرة.
وأضاف المراقبون لـ«التحرير»، أن هناك العديد من الشواهد التى تبرهن على عدم وجود قيادات بالأزهر قادرة على إقناع الطيب، مثلما كان فى الماضي وخلال السنوات الأولى لانطلاق ثورتي 25 يناير و30 يونيو، مثل لجوء الطيب إلى تمكين الصف الثانى من رجال الأزهر من بعض المناصب داخل مؤسسة الأزهر الشريف، وكذلك