من القاهرة إلى إسطنبول وغازي.. رحلة تكفيري مصري

سافر «البُرم» المتهم القيادي في 2012 من مطار القاهرة إلى إسطنبول وتواصل مع أحد الشباب الأتراك، سهل له الانتقال مجددا إلى مدينة تسمى «غازي»، وهى مدينة حدودية مع سوريا
تحرير:تهامى البندارى ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٣٠ م
تنظيم جبهة النصرة
تنظيم جبهة النصرة
حصلت «التحرير» على تفاصيل جديدة من التحقيقات التي أجرتها نيابة أمن الدولة العليا، مع 16 متهما، نسبت إليهم التحقيقات الانضمام لما يعرف بـ«جبهة النصرة» في سوريا، ومن المقرر أن تحدد محكمة الاستئناف جلسة عاجلة لمحاكمة المتهمين أمام إحدى دوائر الإرهاب بمجمع محاكم طرة، في ضوء الاتهامات المنسوبة إلى المتهمين تأسيس وقيادة جماعة إرهابية تعتنق أفكارا خارجة على القانون، تضطلع بتنفيذ عمليات عدائية تستهدف رجال الشرطة والقوات المسلحة، والمنشآت العسكرية وكذا العامة والحيوية ودور العبادة بغرض زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد وإشاعة الفوضى.
قال مصدر قضائي مطلع على التحقيقات، إنه تبين من خلال مناقشة المتهم وشهرته «البُرم»، اعتناقه أفكارا ذات صلة وعلاقة قوية بتنظيم القاعدة القائمة على تكفير الحاكم وتوجب الخروج عليه، إذ كرر في أكثر من مرة عبارة « لا يطبقون الشريعة الإسلامية»، كما تبين كذلك تكفيره لرجال القوات المسلحة