تفجيرات سريلانكا.. نتيجة متوقعة لتجاهل المصالحة

بدأت في السنوات الأخيرة موجات عنف من بعض البوذيين تجاه المسيحيين، حيث سجلت 86 حالة تمييز وعنف وتهديد ضد المسيحيين في العام الماضي، حسب مصادر محلية في سريلانكا.
تحرير:محمد عمر ٢١ أبريل ٢٠١٩ - ٠٥:٠٧ م
تفجيرات سريلانكا
تفجيرات سريلانكا
هزت سلسلة من الهجمات الإرهابية المتزامنة في أكثر من منطقة في سريلانكا العالم كله، الانفجارات التي استهدفت عدداً من الكنائس والفنادق صبيحة يوم عيد الفصح، اليوم الأحد، أسفرت عن سقوط ما يقرب من مئتي قتيل وأكثر من 350 مصاباً، وما زال العدد الإجمالي غير معلوم. وفي تحليل ملابسات الحدث، ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية في تقرير نشرته اليوم، أن فشل سريلانكا في التعامل مع ماضيها العنيف من الممكن أن يفسر جزئياً هجمات الأحد الدامي، حيث لا يزال عند البعض الكثير من المرارة والمظالم، بينما تبقى الحرب تجارة لا تنتهي لدى البعض الآخر.
في عام 2009 أعلنت الحكومة السريلانكية انتهاء الحرب الأهلية وإسدال الستار على نزاع عنيف امتد لثلاثة عقود بينها وبين المتمردين المعروفين باسم حركة نمور التاميل الذين يطالبون بدولة مستقلة في شمال وشرق الجزيرة السريلانكية، وخلفت الحرب ما يقدر بـ100 ألف قتيل، فضلا عن الدمار الهائل والمصاعب الاقتصادية الجمة