احتقان في أنقرة بعد الاعتداء على زعيم المعارضة

تحرير:التحرير ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:٤٣ ص
تعرض زعيم حزب المعارضة الرئيسي في تركيا لاعتداء خلال مشاركته في جنازة جندي في أنقرة الأحد، قبل أن يتمكن حراس الأمن من اصطحابه بسلام بعيدا عن الحشد في أحدث تبعات الانتخابات المحلية المتنازع على نتائجها والتي أجريت قبل ثلاثة أسابيع. وكان كمال كليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري العلماني الذي حقق انتصارات في الانتخابات التي أجريت في 31 مارس يشارك في جنازة أحد الجنود الأتراك الأربعة الذين قتلوا يوم الجمعة في اشتباكات مع حزب العمال الكردستاني المحظور، بحسب "سكاي نيوز عربية".
وحذر الرئيس التركي طيب أردوغان مرارا خلال حملة انتخابية الشهر الماضي من وجود أعضاء بحزب العمال الكردستاني على قائمة مرشحي حزب الشعب الجمهوري للانتخابات.ويرغب حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي له أردوغان في إلغاء نتائج الانتخابات في إسطنبول.اقرأ أيضًا: هل تحتاج تركيا إلى وصفة علاج صندوق النقد الدولي؟ودفعت