فانوس رمضان.. صناعة لم تكتمل في مصر بسبب لمبة ومسمار

فانوس رمضان يأتي ضمن قائمة طويلة لمشتريات الأسر المصرية استعدادًا لاستقبال الشهر الفضيل، وتحاول أيادٍ مصرية تصنيعه محليا بشكل كامل خلال الفترة المقبلة
تحرير:أسماء فتحى ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٤:٢٠ م
ارتفعت أسعار فانوس رمضان خلال الأيام الماضية لعدد من الأسباب، من بينها عدم وجود بديل محلي، بالإضافة إلى بعض الغرامات التى وقعت على المستوردين جمركيا، وهو ما دفع "التحرير" للتوجه إلى أحد مصانع فوانيس رمضان بحى الظاهر، وإجراء حوار مع نائب رئيس شعبة لعب الأطفال بركات صفا، والذي تحدث خلاله عن أهم معوقات صناعة الفانوس المصري، وأسباب ارتفاع الأسعار رغم انخفاضها من بداية الموسم، فضلا عن أزمات التجار والصناع المتتالية مع الجمارك، إضافة إلى تقديمه قائمة بمتوسط أسعار الفوانيس وأفضل أماكن الشراء بأسعار مخفضة.
للوهلة الأولى من دخول مصنع لعب الأطفال، تتعثر أقدامك في كراتين مملوءة بمكونات صناعة الفوانيس، وما أن تصعد درجات سلالم للأعلى حتى تجد خلية نحل تعمل، كلٌّ يعرف مرحلته التى يعمل عليها فى تجميع الفانوس، وسط حالة من الصمت لا تكسرها إلا مرحلة تركيب الصوت "الأسطوانة"، التى تنطلق منشدة "وحوى يا وحوى"، أما عدا