ديكتاتور وابن أمه.. أغرب قضايا الخلع في المحاكم

زوجة تقيم دعوى خلع ضد زوجها بسبب تمسكه برأيه وجداله المستمر وأخرى تشتكي من ضعف شخصيته وتنفيذه لرأي والدته، بينما أقام مدرس جامعي دعوى طلاق بعدما أهانته زوجته أمام أهله
تحرير:محمد أبو زيد ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ١٢:٢٤ م
وجوه شاحبة وأنفاس تخرج في أسى، وأقدام لا تقوى على الوقوف، هذا هو المشهد المعتاد الذي تقع عليه عيناك بمجرد الدخول في بهو قاعة محكمة الأسرة، حيث يجلس زوجات وأزواج، انتقلت خلافاتهم ومشكلاتهم من خلف الأبواب المغلقة لتكون في انتظار كلمة من القاضي ليذهب كل منهم لحال سبيله بعد أن ضاقت بهم سبل العيش تحت سقف واحد ووقفوا كالغرباء بين أروقة المحاكم وجنباتها. قضايا عدة يحمل بعضها قدرا من الغرابة، والجميع ينتظر قرار القاضي لتحديد خارطة الطريق لحياته مستقبلا، أو بحثا عن حقوق مفقودة.
"بيسأل كتير وعصبي وديكتاتور مايحبش حد يناقشه" أسباب ساقتها هبة في دعوى خلع ضد زوجها حيث تزوجته بمباركة من والدها بعدما أثنى على أخلاقه ولم تمر سوى شهور على الزواج حتى اكتشفت أنه يمتلك "كوكتيل عيوب"منها على سبيل المثال لا الحصر، العصبية والنرفزة وتمسكه برأيه حتى وإن كان على خطأ، ويرفض أن يناقشه أحد،