الصين تستغل قدرات أمريكا التقنية لمراقبة مواطنيها

أكدت تقارير إعلامية أن هناك صلات واضحة بين أكاديميين في الولايات المتحدة يعملون مع الصين لتطوير قدرات الذكاء الاصطناعي، كما تستضيف الجامعات الغربية كوادر عسكرية من الصين
تحرير:محمود نبيل ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠١:١٧ م
الجيش الصيني
الجيش الصيني
تعرضت الصين على مدى السنوات القليلة الماضية لانتقادات واسعة بسبب إصرارها على اتباع أساليب مراقبة مكثفة على شعبها، وذلك من خلال وسائل تقنية أو كاميرات مراقبة لرصد كل حركة في شوارع البلاد، ما جعلها قادرة على مراقبة أدق التفاصيل في حياة مواطنيها. وعلى الرغم من تلك الأساليب التي تتعرض لانتقادات ضخمة من جانب الغرب، فإن هناك العديد من الكيانات التكنولوجية والمؤسسات البحثية تشارك في برامج بكين الخاصة بالمراقبة، سواء على مستوى شبكات الإنترنت أو البرامج الإلكترونية التي تحمل أهداف الرصد والتتبع.
وبحسب ما جاء في تقرير صحيفة "فايننشيال تايمز" البريطانية، فإن هناك أكاديميين غربيين يساعدون الحكومة الصينية في مراقبة تحركات مواطنيها من خلال تقنية تتبع متطورة تدعمها قدرات الذكاء الاصطناعي. الصين تستعين بالشركات الأمريكية لعلاج أزمات حرب ترامب التجارية وذكر التقرير الصادر عن الصحيفة البريطانية أن هناك