تظاهرات المعارضة تشعل الأوضاع في تركيا

اشتعلت الأمور السياسية بشكل واضح في الأيام القليلة الماضية بتركيا، بعد أن تم الاعتداء على زعيم المعارضة في إحدى جنازات الجنود الذين سقطوا في مواجهة قرب الحدود العراقية.
تحرير:محمود نبيل ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:١١ م
أردوغان
أردوغان
لم يستطع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التعافي من الضربات التي تلقاها خلال الاستحقاق المحلي منذ أسبوعين، وهو الأمر الذي زاد من سخونة الأوضاع داخليًّا بشكل واضح خلال الأيام القليلة الماضية. ووفقًا لأسلوبه المعتاد، واجه أردوغان تلك الأحداث بقرارات باطشة على المستوى الأمني، وهو الأمر الذي أدى إلى اعتقال زعيم المعارضة خلال الساعات الماضية، وتحديدًا في أعقاب اشتباك بين حزب العمال الكردستاني والقوات التركية بالقرب من الحدود مع العراق؛ وهو ما أدى إلى اشتعال الأمور السياسية.
وهاجم حشد غاضب زعيم المعارضة التركية كمال كيلجدار أوغلو في جنازة عسكرية بالعاصمة أنقرة، أمس الأحد؛ حيث قالت وكالة أنباء الأناضول الحكومية إن رئيس حزب الشعب الجمهوري، تعرض للكم والركل في جنازة واحد من أربعة جنود قتلوا في اشتباك مع حزب العمال الكردستاني الانفصالي بالقرب من الحدود العراقية يوم الجمعة. هل