هل تنتقل«إنفلونزا الكلاب» للإنسان؟..تعرف على الأعراض

بيطريون يكشفون حقيقية وجود مرض أنفلونزا الكلاب بالشارع المصرى.. والسعال والعطس وإحمرار العين أبرز الأعراض.. ونقيب البيطريين السابق يضع روشتة للوقاية من المرض
تحرير:باهر القاضى ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٣٧ م
كلب
كلب
«إنفلونزا الكلاب»، شكل هذا المصطلح حالة من الترقب والتخوف لدى قطاع عريض من الشارع المصرى، خلال الساعات الماضية، عقب تداول أنباء عن انتشار المرض بالكلاب بالشوارع، فضلا عن حديث البعض عن إمكانية انتقال الفيروس إلى الإنسان من خلال الكلاب والقمامة. ونظرًا لكون «إنفلونزا الكلاب»، من الأمراض الخطيرة التى تهدد بقاء الإنسان -أسوة بأنفلونزا الطيور والخنازير- نستعرض خلال هذه السطور، حقيقة وجود المرض من عدمه في مصر، ومدى إمكانية نقله من الكلاب إلى الإنسان، وآليات التصدى له، وحماية الإنسان من مخاطر المرض والعدوى.
والفيروس هو ا A (H3N8)، وتم تحديده لأول مرة في ولاية فلوريدا في عام 2004، وهو يصيب الجهاز التنفسي بشكل رئيسي، ويتميز بأنه شديد العدوى. الفيروس شديد العدوى وللبحث عن مدى وجود وطبيعة هذا المرض، أفاد الدكتور سامى طه، نقيب البيطريين الأسبق، أن مرض الإنفلونزا -بشكل عام- سريع الانتقال من الحيوان إلى الإنسان،