تفجيرات سريلانكا تبرز صعود «داعش» في آسيا

مصادر أمنية في سريلانكا وجهت اتهامات لجماعة إسلامية متشددة بالوقوف وراء هجمات الأحد التي خلفت 290 قتيلا وأكثر من 500 مصاب، من بينهم ضحايا أجانب
تحرير:أحمد سليمان ٢٢ أبريل ٢٠١٩ - ٠٣:٣٨ م
تفجيرات سريلانكا
تفجيرات سريلانكا
سلسلة من التفجيرات التي ضربت عددا من الكنائس والفنادق في سريلانكا خلال احتفالات عيد الفصح، أمس الأحد، تسببت في مقتل 290 شخصا، وإصابة 500 آخرين. وأشار عدد من المسؤولين إلى أن الحادث تقف وراءه شبكة دولية، بينما ألقت السلطات الأمنية باللوم في الهجوم على جماعة متشددة، تدعى "جماعة التوحيد الوطنية"، على الرغم من عدم تبنيها المسؤولية عن الهجوم، الذي دفع البلاد التي تمتلك تاريخا دمويا، إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، بداية من منتصف ليل اليوم الإثنين.
وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى أن الشرطة ألقت القبض على 24 شخصا في سلسلة من المداهمات الأمنية، ونقلت عن راجيتا سيناراتني، المتحدث باسم الشرطة، قوله: "لا نعتقد أن منفذي هذا الهجوم جماعة محلية فقط". مضيفا أنه "كانت هناك شبكة دولية تقف وراء هذا الهجوم"، مؤكدا أنه "لولا وجود هذه الشبكة لَما