بزيادة متوقعة 45%.. لماذا تقترض الحكومة من البنوك؟

يستهدف مشروع الموازنة العامة للعام المالي المقبل 2019-2020، اقتراض نحو 725 مليار جنيه من خلال طرح أدوات دين حكومية، وأرجع الخبراء أسباب ذلك إلى سد عجز الموازنة
تحرير:رنا عبد الصادق ٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ٠٩:٢٨ ص
يتوقع مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل 2019-2020، زيادة الاقتراض المحلي بنسبة تبلغ نحو 45%، ليصل إلى 725.1 مليار جنيه، حسب وكالة رويترز. وحسب البيان المالي لمشروع الموازنة، فإنه من المتوقع أن تصدر الحكومة أذون خزانة بقيمة تبلغ نحو 435 مليار جنيه، في مقابل نحو 350 مليار جنيه متوقعة خلال العام المالي الجاري 2018-2019 بنسبة زيادة 24%، إلى جانب إصدار سندات خزانة بقيمة تبلغ نحو 290 مليار جنيه، في مقابل نحو 150.3 مليار جنيه متوقعة العام الجاري 2018-2019 بنسبة زيادة 93%.
ما الاقتراض المحلي؟ يتمثل الاقتراض المحلي في طرح الحكومة أدوات دين محلية متمثلة في أذون وسندات خزانة، وتستخدم هذه الأدوات فى مواجهة ارتفاع عجز الموازنة العامة للدولة، حيث تعد أذون الخزانة أداة مالية قصيرة الأجل أى لمدة ولأجل أقل من العام، ويتم التعامل بها فى أسواق المال الثانوية والتداول عليها بالبيع