«دفنتها تحت رجلي» جريمة دكانة الترزي وعشيقته ببولاق

النيابة انتهت من التحقيقات فى القضية وأمرت بإحالة المتهم إلى المحاكمة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجريمة إخفاء الجثة.. خسر أسرته وماله وحياته بسببها
تحرير:سماح عوض الله ٢٣ أبريل ٢٠١٩ - ١٠:٠٩ ص
جريمة قتل سيدة- أرشيفية
جريمة قتل سيدة- أرشيفية
جارته فى السكن القديم، مرت الأيام وانتقلت وأسرتها من منطقة سكنهم ببولاق الدكرور، إلى منطقة الهرم، وتزوجت الفتاة ثم حصلت على الطلاق لاحقًا، فقررت العودة للتفتيش فى دفاترها القديمة، وارتبطت وجارها القديم الذى يعمل ترزيا بعلاقة غير مشروعة، وحينما تناقل الجميع أخبارهما سيئة السمعة، قررت مشاركته فى محل الخياطة ملكه بشراء ماكينة للمحل مقابل نسبة من الأرباح، لكن الغي فى علاقتها لم يتوقف عند هذا الحد، إذ إنها تيقنت استحالة زواجه منها، فلجأت لابتزازه بطريقة أنهت حياتها على يد عشيقها الذى قطع جثتها ودفنها أسفل قدميه خلال العمل.
كان «هاني.س»، 42 سنة، ترزي، يمتلك "أتيليه" بمنطقة أرض اللواء بدائرة قسم شرطة العجوزة، متزوجًا ولديه أسرة وأبناء حينما عادت جارته القديمة "م.ا"، 32 سنة، لعلاقتها معه، كان الرجل على غير ديانتها، والمحل به العديد من العمال، ورغم ذلك لم يتراجعا عن علاقتهما المحرمة، كان الترزي يصرف عماله باكرًا